الأحد، 27 نوفمبر، 2016

المنحوس منحوس مكتوبالوا

الأحد، 16 أكتوبر، 2016

أغرب 8 قبور في العالم

السبت، 15 أكتوبر، 2016

جورج بوش هو من قام بتفجير برجي التجارة وبدليل! ذاكر نايك

الخميس، 13 أكتوبر، 2016

إماراتي متهم بالاعتداء الجنسي على كويتية في الشارقة.. دخل منزلها فجرًا وقبلها وهي نائمة




اعتقلت السلطات الإماراتية مواطناً يبلغ من العمر 32 عاماً في بلدية دبا بإمارة الشارقة لاعتدائه جنسياً على امرأة كويتية بعد أن اقتحم منزلها فجراً في الـ 14 من آذار/ مارس من العام الحالي.
ووجه الادعاء العام للمتهم تهمة الاعتداء الجنسي والدخول القسري لمنزل المجني عليها.
ووفقاً لبيان الإدعاء، دخل الرجل منزل المرأة في وقت متأخر من الليل وقبّل يدها بينما كان يتلمس كتفيها ووجهها.
من جانبه نفى المتهم صحة الادعاءات الموجهة له قائلاً إنه أعطى السيدة رقمه فقط.
بينما دعت النيابة العامة لفرض عقوبة صارمة ضده بعدما أوقف بموجب قانون العقوبات الإماراتي.
وتلقت شرطة الشارقة معلومات حول دخول رجل غير معروف منزل امرأة في الساعة الـ 1:40 دقيقة صباحاً.
وقالت الضحية إنها بينما كانت نائمة في سريرها مع أطفالها استيقظت فجأة ووجدت رجلاً يلمس جسدها. ليهرب الرجل من منزلها بعد أن بدأت بالصراخ.
وتمكنت المرأة من الحصول على رقم لوحة سيارة المتهم، فأصدرت الشرطة تعميماً واعتقلت الرجل بعد أن تعرفت المرأة عليه.
وخلال استجواب الشرطة، نفى الرجل الاتهامات الموجهة له مؤكداً أنه يعرف المرأة، حيث أعطاها رقم هاتفه عندما التقى بها سابقاً في المنطقة وهي جالسة في سيارتها. فقال “ركنت سيارتي قرب سيارتها ونزلت منها لأعطيها رقم هاتفي، وتلقيت في وقت لاحق اتصالاً منها”.
ونفى الإماراتي دخول منزلها خلال جلسة استماع المحكمة وأضاف أنه كان في المنطقة لزيارة صديق له واضطر لاستخدام نظام تحديد المواقع “GPS” لتحديد منزله مدللاً على أنه لا يألف المنطقة.

الخميس، 29 سبتمبر، 2016

إماراتي يغتصب باكستانيًا ويهدده بقتله وأكله هو وأفراد عائلته



أنكر شاب إماراتي، يبلغ 39 عامًا من العمر، وعاطل عن العمل التهمة الموجهة إليه بخطف واغتصاب مزارع، إلا أنّ مشتبهين باكستانيين تعاونا معه أقرّا لمحكمة دبي الجنائية بأنهم فعلوا ذلك.
وقال المشتبهان الباكستانيان في اعترافاتهما للمحكمة، إنّ والد الشاب الإماراتي، قام بتعيينهما هما والضحية في مزرعة، وأنهم كانوا جميعًا زملاء.
وفي تفاصيل الواقعة، قال الضحية الباكستاني، ويبلغ 30 عامًا، أنه قبل الحادثة بعشرة أيام، وتحديدًا يوم 4 مارس 2016، قام الشاب الإماراتي باللجوء إليه وطالبه بمنحه 10 خرفان من مزرعة العائلة، لكن الباكستاني رفض ذلك قبل إخبار والدة الشاب بطلبه.
وتابع، أنه في يوم الحادث قام اثنان من زملائه بالدخول إلى غرفته أثناء نومه في الساعة 2 بعد منتصف الليل، واعتديا عليه وربطاه، ورافقهما الشاب الإماراتي الذي حمل سيفًا ووضعه على رقبة الضحية وهدّد بقتله.
وأضاف الضحية، أنهم بعد ربطه سحبوه إلى السيارة ورموه داخل صندوقها، وقادوا السيارة في طريق، ثم أخرجوه من صندوق السيارة ووضعوه في الكرسي الخلفي، ثم قاموا بنزع ملابسه.
ويقول: “بقيت عاريًا حتى وصولنا إلى منطقة صحراوية حيث قاموا برميي على الأرض وقام الباكستانيان الآخران بإمساكي جيدًا، فيما قام ابن كفيلي (الشاب الإماراتي) باغتصابي”.
وبعد أن انتهى كل شيء، عاد الثلاثة وبصحبتهم الضحية إلى المزرعة، حيث ذبح الإماراتي خاروفًا بهذه المناسبة وأقام حفلة شواء.
وأضاف الضحية: “لقد هددني ابن كفيلي وطلب مني الصمت على اغتصابه لي وإلا سيقتلني ويأكلني أنا وأفراد عائلتي”.
لكن الضحية لم يصمت، فبعد مغادرة الثلاثة توجّه إلى منزل كفيله وأخبره بما حدث، حيث اصطحبه شقيق الجاني إلى مركز الشرطة ليخبرهم الواقعة.
وقال متحدث باسم الشرطة، إنه تمّ اعتقال الجاني عدة أيام على ذمة التحقيق، لكنه عاد وهرب بعد علمه بالتهمة الموجّهة إليه.
لكن باكستانيًا من المشتبهين، والبالغ 21 عامًا من العمر، أخبر المحكمة أنه كان شاهدًا فقط على عملية الاختطاف، لكنه لا يعلم إلى أين اصطحبه الإماراتي.
ونفى الشاب الإماراتي، التهمة الموجّهة إليه بالاغتصاب، فيما نفى أحد المشتبهين الباكستانيين أيضًا تهمة الاعتداء على الضحية.
لكن تقرير الطب الشرعي أثبت أنّ الضحية تعرّض فعلًا للاغتصاب، فيما أعلنت المحكمة أن الجلسة المقبلة ستكون في 23 أكتوبر المقبل.

الأحد، 18 سبتمبر، 2016

حادث مروري يتسبب بتكدس الجثث في مستشفى بالسعودية




تسبب حادث مروري- قضى فيه ثلاثة أشخاص-، في تكدس جثث الموتى داخل الثلاجات المخصصة للموتى، بعد أن اضطرت إدارة مستشفى سعودي إلى وضع جثتين في كل برّاد.
ووصلت ثلاث جثث لموتى في حادث مروري إلى مستشفى عفيف الحكومي، بالتزامن مع حدوث حالة وفاة داخل المستشفى، في وقت تمتلئ فيه ثلاجات الموتى الـ6 الموجودة في المستشفى بوفيات سابقة.
وقرّرت إدارة المستشفى وضع جثث الموتى الجدد في الثلاجات ذاتها، بحيث ضمت 4 ثلاجات جثتين بجوار بعضهما.
وتسبب الأمر في انتقادات حادة دوّنها عدد من أهالي المحافظة التابعة لمنطقة الرياض على مواقع التواصل الاجتماعي.
وقالت وسائل إعلام محلية، إن 13 ثلاجة مخصصة للموتى في المستشفى معطلة، منذ فترة ولم تتم صيانتها، بينما توجد حاليًا 6 ثلاجات قيد العمل فقط.
ولم تعلق وزارة الصحة السعودية على الحادثة التي تتكرر بين حين وآخر في مستشفيات المملكة الحكومية، التي أثارت إحداها جدلاً واسعًا، قبل سنوات عندما استأجرت برادًا مخصصًا للخضار ووضعت فيه جثث الموتى.
وتقول تقارير محلية، إن تكدس الجثث في المستشفيات، يرجع لعدة أسباب، في مقدمتها تأخر موافقات الدفن لبعض الجثث التي قد يطلب فيها القضاء التشريح في حال ارتبطت الوفاة بحوادث جنائية وغيرها.

الخميس، 15 سبتمبر، 2016

تحرش بأمريكية في دبي بحجة مساعدتها على الاسترخاء..




أصدرت محكمة الاستئناف في إمارة دبي الأربعاء حكماً بالسجن 3 سنوات مؤكدة الحكم السابق على سائق ليموزين بتهمة التحرش الجنسي براكبة أمريكية الجنسية كان يقلها من المطار إلى الفندق.
وأثبتت التهم للسائق البنغالي الذي يبلغ من العمر 36 عاماً في تموز/يوليو من قبل المحكمة الابتدائية في إمارة دبي، التي حكمت بمعاقبته ثم ترحيله من البلاد.
                 dubaiiiii.gif
وفي تفاصيل القضية، وفقاً لسجلات الادعاء العام، وقعت الحادثة في 22 آذار/مارس حين أقلّ السائق المجني عليها من مطار دبي الدولي لإيصالها إلى فندق في منطقة نايف. وتم اتهامه بأنه لامسها بغير رغبتها، الأمر الذي نفاه في المحكمة.
وقال رجل أمن متحدثاً للإدعاء العام: “قال السائق خلال استجوابه إنه أشار على الراكبة أن تجلس في المقعد الأمامي بحجة أنها ستكون مرتاحة أكثر. واعترف أنه لامس يدها اليسرى عدة مرات بذريعة رغبته بجعلها مسترخية من رحلتها الطويلة.. ثم حاول السائق تدليك فخذيها لكنها رفضت العرض”.
بينما عثر رجال الأمن على صور محفوظة لنساء في هاتف المدعى عليه، مما أكد روايتها بأنه عرض عليها صورة ادعى أنها تعود لصديقته الأمريكية.